إضاءات عن إذاعة جامعة الخرطوم التعليمية

من أهداف الإذاعة :

*الإرتقاء بصورة الجامعه وتعظيم دورها في خدمة المجتمع وذلك بعكس فعاليتها وأنشطتها المختلفه .

*تقديم خدمات تعليمية وثقافية لقطاعات المجتمع المختلفة من طلاب المدارس والجامعات والأسر .

*ربط الجامعه بالمجتمع وذلك بعكس دورها التنموي والريادي في خدمته.

*توفير مهمات ومهارات الإنتاج والمشاركة الإعلامية الإحترافية للمتطلبات الأكاديمية العلمية والتطبيقية للأغراض المختلفه للقطاعين العام والخاص.

*نشر نتائج البحث العلمي للجمهور العريض وتلغي التغذية الراجعه ومؤشرات الإحتياجات الثقافية للجمهور وتطوير أنشطة الجامعه في مجال التعليم والبحث العلمي.

*تأهيل وتدريب طلاب الإعلام .         *دعم برامج التعليم عن بعد بالجامعه.         *التوثيق لمنجزات الجامعه.

*إنتاج وتوزيع المواد التعليمية والثقافية والعلمية

ما يميز صوت جامعة الخرطوم :

تمتلك الجامعة كماً هائلاً من العلوم والمعارف والبحوث في شتي مجالات المعرفة بالإضافة إلي النشاطات والفعاليات الاكاديمية والثقافية المختلفة وتفعيلاً لدورها الرائد في خدمة المجتمع منذ تأسيسها ، وللمساهمة في نقل مخرجات البحث العلمي . لكل ذلك كان لابد من وجود نافذة جديدة تسهم مع مؤسسات وإدارت الجامعة الأخري في تحقيق رسالة الجامعة ودورها الرائد في خدمة المجتمع . إذاعة جامعة الخرطوم تبث جميع فنون العمل الإذاعي محققة لوظائف الاتصال في خدمة المجتمع من برامج توعوية وتعليمية وإقتصادية وثقافية وسياسية ، بشكل إحترافي منهجي قائم علي مؤسسية الجامعة في إنتاج المعلومات من مصدر تخصصها ، فتميز الإذاعة يأتي من أن صوتها صادر من جامعة الخرطوم وهي جامعة عريقة في عملها ومنهجيتها في إنتاج المعلومات ومعالجتها بعد ذلك بالطرق والسبل التي تحقق أهداف التنمية ، وإذاعة الجامعة ستكون سائرة علي نهج الجامعة ومؤسسيتها .

إلإذاعة والنشاط الطلابي :

   طلاب ومنسوبي الجامعة من المكونات الأساسية للأسرة الجامعية . والنشاط الطلابي وإبداعات الطلاب وإختراعاتهم من الأهداف التي تسعي الإذاعة لبثها .

التمويل :

  • ·ما تخصصه لها الجامعة من ميزانية .     * الرعاية والإعلان   * الهبات والدعم الذي توافق علية الجامعة .

رؤية برامجية منفتحة :

   تتبع الإذاعة من خلال برامجها المتعددة والمتنوعة لمختلف الأنشطة والتخصصات والفنون الإذاعية ، المنهج العلمي في عملية الإنتاج بإعتبارها صوت ينطلق من جامعة تخدم أهداف التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع . وبالتالي أبواب الإذاعة مفتوحة أمام كل الشركات الذكية مع القطاعين العام والخاص بما يخدم أهداف المجتمع ونهضته ، كما أن الأبواب مفتوحة أمام كل الأفكار البرامجية من داخل وخارج الجامعة في إطار أهداف الإذاعة وسياساتها البرامجية الرامية لتقديم خدمة إذاعية متميزة لترقية الذوق العام .